حمدان بن محمد للتصوير تنظم ورشة عمل للمصورين

التاريخ: فبراير ٢٥

نظمت جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي رابع ورشها التدريبة لهذا العام في إطار سعيها إلى تعزيز الجانب الاكاديمي لدى الموهوبين في مجال التصوير الضوئي، وسعيا إلى تحقيق أحد أهم أهدافها الاستراتيجية المتمثل في دعم المواهب وصقل مهاراتهم من مخلال التدريب والتعليم.

ألقى الورشة والتي شهدها 100 مصور ومصورة علي خليفة بن ثالث الأمين العام للجائزة ، وأحد أوائل المصورين المواطنين المختصين أكاديميا في فن التصوير وأحد خبراء التصوير تحت الماء على مستوى العالم، حيث بدأ باستعراض المصاعب والمخاطر والتحديات التي واجهته في بداية مشواره في هذا المجال، كما استعرض مسيرته من عالم الهواية للإحتراف ومتى بدأ مشواره الاحترافي بمعنى الكلمة مستعرضا الصورة التي بدأ معها هذا المشوار والتي طلبت شرائها شركة إعلانات ألمانية وكيف جرت الأمور بعدها.
وتناول بن ثالث في القسم الثاني لورشة العمل كيفية الحفاظ على حقوقك كمصور من خلال تسجيل وحماية الصورة في وزارة الاقتصاد، ثم تحدث عن مصادر المعرفة الهامة للمصور والتي يستمد من خلالها ثقافته ويطور من مهاراته ويحدث من معلوماته، كما عرج إلى أهمية توثيق الصور وضرورة التامين على معدات التصوير التي تقدر قيمتها في بعض الأحيان بعشرات الآلاف من الدولارات، وفي هذا الجانب تحديدا حدثت العديد من المداخلات والتساؤلات التي طرحها الحضور وناقشها معهم المحاضر بأسلوب النقاش الحر الذي اتبعه منذ بداية إستعراضه لمسيرته.

واختتم علي بن ثالث ورشة العمل التي أطلق عليها اسم ” صورة تغير مجرى حياتك ” باستعراض لأهم الطرق التي تكفل للمصور تسويق اعماله بالشكل المناسب من أهما صفحات التواصل الاجتماعي ووكالات تسويق الصور وصفحات الإنترنت المتخصصة في تسويق أعمال المصورين بالإضافة للمشاركة في المعارض المحلية والعالمية وكذاك المسابقات والمنافسات على الصعيد المحلي والإقليمي والعالمي.

Share on Facebook