سمو الشيخ منصور بن محمد يكّرم الفائزين بالدورة الخامسة للجائزة "السعادة"

التاريخ: مارس ١٥

شهد سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم مساء أمس الإثنين، الحفل الختامي للدورة الخامسة لجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي التي حملت عنوان "السعادة" والذي أقيم في "برج بارك" بجانب برج خليفة في وسط مدينة دبي.

بدأت مراسم الحفل بعزف النشيد الوطني لدولة الإمارات، تلاه كلمة ترحيبية لسعادة علي خليفة بن ثالث أمين عام الجائزة شكر خلالها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم على رعاية سموه للجائزة، مؤكداً أن الدورة الخامسة حظيت باهتمامٍ كبيرٍ وبمشاركةٍ واسعة حيث وصل عدد المصورين الذين شاركوا فيها إلى 32,712  مصور حيث استقبل الموقع الإلكتروني للمسابقة مشاركاتٍ من 173 دولة، فيما بلغ عدد الأعمال المقدّمة للمنافسة في مختلف محاور الجائزة 80,420 صورة.

وأضاف "بن ثالث" في كلمته: 5 سنوات مرّت منذ أن أمر سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، بإطلاق الجائزة، سعينا فيها لأن تكون مظلة حقيقية، فاعلة وداعمة لأولئك الذين أخلصوا لفن التصوير الضوئي، وانحازوا له بإبداعهم، وترسيخ ثقافةٍ بصريةٍ تُسهم في إجلاء جوانب من جماليات هذا الفن، وتحفيز مخيّلات محترفيه وهواته ومن اختاروا الانجذاب إلى إغوائه الإيجابي، لقد عملنا على قراءة أفكار المصورين، وترجمة طموحاتهم واحتياجاتهم لخطط عملٍ فاعلة، تهدي لهم أمنياتهم، وتزيدهم سعادة بإهداء امتداداتها المهارية والمعرفية.

الجوائز الخاصة

كما قام سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم بتكريم الفائزين بالجوائز الخاصة، حيث نال لقب الجائزة التقديرية المصور الكندي ذو الأصول اللبنانية "أوسكار متري" لالتزامه الممتد بخدمة وتعزيز فن التصوير طوال حياته المهنية المميزّة التي بدأها بالعمل في قسم التصوير الفوتوغرافي عام 1952 في دور النشر والطباعة في القاهرة، وحصل عام 1956 على دبلومٍ تخصّصيّ من معهد باريس للفنون في مجالي الصور والشرائح الملوّنة. أما جائزة البحث/ التقرير المميّز فقد مُنِحت للمصور البريطاني الشهير "دون ماكولن" والذي يُعتبر من أعظم المصورين الفوتوغرافيين المعاصرين، حيث أثبت على مدى الخمسين عاماً الماضية استثنائيته كمصورٍ صحفيّ مخضرم، سواءً بتوثيق الفقر في شرق لندن، أو بتسجيل أهوال الحروب في إفريقيا وآسيا والشرق الأوسط.

وكرّم سعادة سعيد محمد النابوده، المدير العام بالإنابة لهيئة دبي للثقافة والفنون، نائب رئيس مجلس أمناء الجائزة الفائزين في المحور "العام" حيث فاز بالمركز الأول "فرانسيسكو نيغروني رودريغيز" من تشيلي وحلّت في المركز الثاني الألمانية "ساندرا هوين" ثم الروسي "فلاديمير فياتكن" في المركز الثالث، وفي المركز الرابع أتى الصيني "تشى تشيانغ تشانغ" وحلّ خامساً الإيطالي "فاوستو بودافيني".

ثم قامت معالي عهود بنت خلفان الرومي، وزيرة دولة للسعادة، بتكريم الفائزين في محور "الأب والابن"، حيث جاء الفلسطيني "خالد السبّاح" في المركز الأول ثم التركي "موسى تالاشلي" في المركز الثاني، أما المركز الثالث فكان من نصيب الصربيّ "ميهايلو سيموفيتش" تلاه في المركز الرابع "يوهانيس بيتروس يانسن" من هولندا، والمركز الخامس "صابر نور الدين" من فلسطين.

وكرّم معالي عبد الرحمن بن محمد العويس، وزير الصحة ووقاية المجتمع، رئيس مجلس أمناء الجائزة، في محور "الحياة البرية"، حيث جاء في المركز الأول الأمريكي "ستيفن وينتر" تلاه البريطاني "لين إيميري" في المركز الثاني ثم الصيني "مينمينغ لي" بالمركز الثالث، ومن الصين أيضاً جاء رابعاً "مين اويانغ" والمركز الخامس كان من نصيب الألماني "فابيان بيرغ".

جوائز "السعادة"

وقد قام سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم بتكريم الفائزين عن محور "السعادة"، حيث فاز بالجائزة الكبرى لهذا المحور الأسباني "أنطونيو أراغون رينونسيو"، أما المركز الأول فكان نصيب البحريني "حميد حسين عيسى" تلاه "برنت ستيرتون" من جنوب أفريقيا في المركز الثاني، ثم الروسي "سيرغي بونوماريف" بالمركز الثالث، أما المركز الرابع فقد حصده المصور الإماراتي "عمر أحمد"، بينما جاءت المصورة المصرية "منار جاد"في المركز الخامس. 

Share on Facebook