جائزة حمدان للتصوير تضع المصورين المتميّزين أمام تحدّيات الحياة البريّة

التاريخ: فبراير ٢٤

 انتخبت إدارة جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، مجموعة من المصورين الذين حضروا في نوفمبر الماضي ورشة عملٍ نظرية بعنوان "اكتشاف المجهول" لمصور الطبيعة الشهير ماجد سلطان الزعابي، وفق مستوى أعمالهم المقدّمة فيها، لتهديهم ورشةً عمليّةً متخصّصة في تصوير الحياة البرية بدأت في حديقة الإمارات للحيوانات في أبوظبي واختتمت في مقر الجائزة الأسبوع الماضي، وذلك بحضور معالي عبد الرحمن العويس، وزير الصحة ووقاية المجتمع رئيس مجلس أمناء الجائزة، الذي اطّلع على برنامج الورشة ونتائجها وأثنى على حرفيتها، وفي ختامها قام بتكريم ماجد الزعابي تقديراً لمجهوداته في مجال التدريب.

الورشة التي قادها الزعابي، دارت حول عدة محاورٍ أهمّها فهم ودراسة البيئة المثالية لبناء العلاقة مع الحيوانات المستهدفة تمهيداً لعمليات التصوير وفق الظروف المحيطة بالحياة البرية، بالإضافة لمراقبة سلوكها وتحديد مواطن الخطورة لتفاديها، وإدراك دقة الفوارق بينها. وقد قضى المصورون 6 ساعاتٍ كاملة في التطبيقات العملية للتصوير مستفيدين من توجيهات الزعابي الذي حرص على إثراء الجميع معرفياً ومهارياً من خلال خبرته الطويلة في التعامل مع مكوّنات البيئة البرية.

بعد ذلك كان المصورون على موعدٍ مع مدرّبهم في مقر الجائزة الرئيسي لمراجعة أعمال الورشة ومناقشة نتائجها وتقديم النصائح والملاحظات والعمل على الصور لاستخراج الأعمال النهائية التي عرضت لهم الفرق بين ماتراه العين وبين ما رأته الكاميرا. وقد انتقى الزعابي 5 صورٍ فائزة من صور المشاركين ضمن مراحل فرزٍ وتقييمٍ عمليّة لرفع كفاءتهم في تحديد جودة الصور ومستويات الإتقان المتفاوتة فيها، حيث أهدى الزعابي نسخاً من كتابه "كينيا سفاري" لأصحاب الصور الفائزة.

وفي معرض تعليقه عن هذا الحدث قال سعادة الأمين العام للجائزة/ علي خليفة بن ثالث: ارتأت إدارة الجائزة تبنّي مبدأ مكافأة المصورين المتميّزين بصقل مهاراتهم وتعزيز الأرضية المعرفية لديهم بورشٍ عملية تليها جلسات التقييم والنقاش وحصد فوائد التجارب العملية. دائماً ما تكمّل الورش العملية معادلة الاكتساب النظري للمعلومات والنصائح والخطوات. نحن مستمرّون في نهج العطاء وتقديم أفضل مايمكن تقديمه في عالم التصوير الضوئي للمهتمّين الجادين في تطوير أنفسهم، ودعمهم لمواصلة طلب التحصيل المعرفي بكافة أنواعه.

Share on Facebook