"معرض دبي للصورة" يكشف النقاب عن عرض فريد لروائع التصوير العالمي

التاريخ: فبراير ١٦

 

يقدم معرض دبي للصورة، في أولى نسخه المقامة على مدار أربعة أيام خلال الفترة 16-19 مارس، تشكيلة متنوعة غاية في الروعة من الأعمال الفوتوغرافية من 23 دولة تنعكس فيها رؤية عالمية حول هذا الفن الراقي.

هذا ويُقام معرض دبي للصورة تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وتتولّى تنظيمه جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي بدعم من منظمة التصوير العالمية، ضمن "مُتحف مؤقت" مبني لهذا الغرض في حي دبي للتصميم (d3).

يستضيف معرض دبي للصورة 2016 أكثر من 700 من الإبداعات الفوتوغرافية على غرار أعمال المتاحف العظيمة تحمل توقيع أشهر 129 مصوراً، بما في ذلك التجارب الفوتوغرافية للفنان الفرنسي هيبوليت بايارد وتشكيلة تجمع بين الصور الأيقونية لعدد من أساتذة التصوير الفوتوغرافي في القرن العشرين أمثال بيل براندت ودوروثي لانغ بالإضافة إلى باقة فنية رائعة لمجموعة من المصورين المعاصرين المشهورين والناشئين من جميع أنحاء العالم.

ويتميّز هذا الحدث العالمي بمشاركة قوية على المستويين المحلي والإقليمي، حيث تنضم دولة الإمارات ومصر والمغرب إلى قائمة الدول المشاركة بأعمال فوتوغرافية ساحرة سيتم عرضها في "معرض دبي للصورة".

تم اختيار الأعمال الفنية المعروضة على يد 18 مقيّماً فنياً من 23 دولةً بقيادة رئيس المقيّمين الفنيين زيلدا شيتل.

وبهذه المناسبة، قال سعادة علي خليفة بن ثالث، أمين عام جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي: "يقدم معرض دبي للصورة باقة من أروع الأعمال الفوتوغرافية الفنية لعدد من أعظم المصورين المشهورين في العالم، التي من خلالها يلمس الزائرون تطوراً في التصوير الفوتوغرافي منذ بداياته الأولى حتى شكله الجديد المليء بالتعقيدات الذي أصبح عليه اليوم. ومن خلال عرض هذه الصور الأيقونية والأعمال الفوتوغرافية التي لاقت إشادة الكثيرين معاً ولأول مرة في صرح فني واحد، يؤكد "معرض دبي للصورة" التزام جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي تجاه تطوير مكانةً دبي وتحويلها إلى مركز ثقافي رائد يدعم فن التصوير الفوتوغرافي بهدف تحفيز الأجيال على الاهتمام بالفن مع إلهام ورعاية مشهد التصوير الفوتوغرافي الناشئ في المنطقة الذي يحظى بزخم كبير."

ومن جانبها، قالت زيلدا شيتل، رئيس المقيّمين الفنيين: "سيوثّق معرض دبي للصورة جوانب تطور فن التصوير الفوتوغرافي في جميع أنحاء العالم، بدايةً من أولى صور الفنانين التي تم التقاطها في التاريخ مروراً بعظماء القرن العشرين وصولاً إلى الفنانين المعاصرين أصحاب الأعمال البديعة التي تكشف عن اتجاه جديد في التعبير الفني. وسوف يحتفظ معرض كل دولة بهويته المميّزة التي تستخلص جوهر تقاليدها في التصوير الفوتوغرافي عبر تشكيلة ملهمة تم اختيارها على يد مقيّمين فنيين مرموقين."

تأسس معرض دبي للصورة من قبل جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي في إطار جهودها الرامية إلى تعزيز مكانة دبي على خارطة التصوير الدولية ورفع مستوى التقدير العالمي لفن التصوير الفوتوغرافي وخلق حوار فني بناء على المستوى المحلي والدولي حول هذا الفن مع إرساء معايير جديدة للتميز في مجال التصوير من خلال برامج تعليمية وفعاليات وورش عمل متخصصة.

رئيس المقيّمين الفنيين: زيلدا شيتل

الدول وأسماء المقيّمين الفنيين:
أستراليا – ألاسدير فوستر
بلجيكا وهولاندا – إلس بارنتس
البرازيل – إياتا كانبرافا
الصين - يوانغ هوانغ
مصر والمغرب – هشام خالدي (المغرب)، وأيمن لطفي محمود (مصر)
فرنسا - فاني إسكولين
ألمانيا – فرانك فاغنر
المجر والتشيك – كنكسيس كارولي
الهند – ديفيكا سين
اليابان – ماريكو تاكيوشي
كوريا – سونهي كيم
المكسيك – ماغنوليا دي لا غرازا
جنوب أفريقيا – فريدريكا أنجيلوشي
إسبانيا والبرتغال – دكتور جورج كالادو
الإمارات العربية المتحدة – جاسم العوضي
المملكة المتحدة وإيرلندا – مارتن بارنيس
الولايات المتحدة الأمريكية وكندا – ناتاشا إيغَن
 

Share on Facebook