جائزة حمدان للتصوير تدرّب موظفي "الإقامة وشؤون الأجانب" على مهارات التصوير الضوئي

التاريخ: سبتمبر ١٩

 أعلنت إدارة جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، عن تقديمها دورة في مهارات التصوير الضوئي لعددٍ من موظفي الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، وذلك ضمن مجموعةٍ من الدورات التي تقدّمها الجائزة لعددٍ من المؤسسات الحكومية.

وقد صرّح سعادة الأمين العام للجائزة، علي خليفة بن ثالث، معرباً عن سعادته بالتعاون مع الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي ومنوهاً بتميّزها الحكومي وحصدها للعديد من جوائز الأداء، كما أكّد سعادته حرص الجائزة على استمرار مسيرة التوعية والتثقيف والتدريب على مهارات التصوير الضوئي لمنسوبي المؤسسات الحكومية، مشدًداً على أهمية الصورة الاحترافية كونها أصبحت مطلباً أساسياً في أغلب المجالات في عصرنا الحالي.

وأضاف بن ثالث: أنه لأمرٌ إيجابيّ للغاية أن نلمس الاهتمام المتزايد من الجهات الحكومية بالتصوير الضوئي والاستفادة من مسيرة الجائزة وخبرتها من خلال الدورات التي نقوم بتقديمها إيماناً منا برسالة نشر ثقافة التصوير الضوئي والحاجة الكبيرة لها في مختلف المجالات.

من جهته أكّد سعادة اللواء محمد أحمد المري، مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، أن جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي هي رمز الارتقاء بهذا الفن العالمي وهي تدعم بشكلٍ كبيرٍ فتح آفاق ثقافة المصور ووعيه الفكري والفني.

وتحدّث اللواء المري عن أهمية الشراكة بين كافة الدوائر من أجل تشجيع المواهب المتميزة، مثنياً على الشراكة بين إقامة دبي ممثّلةً بقسم الطاقة الإيجابية وجائزة حمدان للتصوير وأثرها في تنمية مواهب الموظفين، مؤكداً أن للجائزة دورٌ هامٌ وفعّال في تشجيع الموهوبين في مجال التصوير الضوئي.

يُذكر أن الجائزة قدّمت الدورة الأسبوع الماضي من الأحد وحتى الخميس 13-17 سبتمبر الجاري، وقد ركّزت على التعامل النموذجي مع الكاميرا لتحسين جودة الصور وأصول التعامل مع الإضاءة واستخدام إكسسوارات الكاميرا، كما سيحصل الموظفون على شهاداتٍ في التصوير صادرةٍ من الجائزة.

Share on Facebook