منصة حمدان بن محمد في معرض " سيئول " تستقطب مئات المصورين

التاريخ: أبريل ١٨

 استقطبت منصة جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي خلال مشاركتها في المعرض الدولي الثالث والعشرون في العاصمة الكورية سيئول مئات المصورين والمهتمين في مجال التصوير وفنونه ، خلال اليوم الاول من المعرض الذي يمتد حتى 20 من ابريل الجاري. 

 
وكانت جائزة حمدان بن محمد قد بدأت مشوارها الترويجي لهذا العام منطلقة من محطة سيئول لتكمل مسيرة الاعلان عن خطط واهداف الجائزة التي تبوأت مكانة عالمية في أقل من ثلاثة سنوات منذ انطلاقتها حيث وصلت إلى 156 دولة شارك منها عشرات الآلاف من المصورين حول العالم. 
 
وعن اسباب اختيار هذا المعرض أفادت سحر الزارعي الامين العام المساعد للجائزة رئيس الوفد في كوريا، ان كوريا الجنوبية تعتبر من البلدان الرائدة في نماذج النهضة العلمية والارتقاء بالوعي المعرفي لمواطنيها واعتماد اقتصادها على بنية معرفية دائمة التحديث العلم والفنون شركاء في تأسيس حضارات راقية لها بصمتها التي لا تُنسى في تاريخ البشرية، مؤكدة أن الموسم الرابع للجائزة اختار سيؤول لتكون ألوانها هي فاتحة الإبداع الفني والثقافي ولنهدي مبدعيها شهادة تقدير خاصة اعترافاً منا بنكهتهم الفنية البصرية الفريدة.
 
كما أضافت سحر : أن الثقافة الكورية تعتبر من الثقافات التي لعبت دوراً بارزاً في تشكيل الهوية الفنية والثقافية التي تميز دول شرق آسيا لكنها ظُلمت على مستوى صناعة السمعة في العالم. نحن من هنا نؤكد على حجم المنافسة القوية القادم من سيؤول بمستويات فنية ترتبط بأواصر جدية مع منصات التتويج. اخترنا أن نقدّم أنفسنا في هذا الموسم في هذا المناخ المشبع بالفنون والحضارات العريقة، ونشارك العالم بثقافتنا وفنوننا وقصة نجاحنا.
جدير بالذكر أن منصة الجائزة تستعرض من خلال شاشات العرض فيها اعمال الفائزين في دورتها السابقة، بالإضافة إلى الدورة الجديدة " الحياة ألوان" ومحاورها وأبرز التعديلات التي جاءت فيها.  
 
Share on Facebook