جائزة حمدان بن محمد للتصوير توفد إماراتياً ضمن مشروع «وجهة»

التاريخ: أبريل ١٧

 

في إطار دعمها للمصورين الإماراتيين وحرصها على اكتسابهم مزيد من الخبرات، أوفدت جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي المصور الإماراتي سليمان أحمد الحمادي وبالتعاون مع فريق " وجهه " لرحلات التصوير الفوتوغرافي، للمشاركة في الرحلة التي ستكون الوجهة فيها إلى العاصمة الماليزية كوالامبور، وتمتد حتى 25 ابريل الجاري.
 
وتفصيلا أفادت سحر الزارعي الامين العام المساعد لجائزة حمدان بن محمد الدولية للتصوير أن إدارة الجائزة وتحقيقا لأبرز اهدافها الاستراتيجية والمتمثلة في دعم المصور الإماراتي الموهوب، قررت التعاون مع مشروع "وجهه " لرحلات التصوير الفوتوغرافي، وهي مؤسسة مقرها المملكة العربية السعودية تعتني وتنظم رحلات دولية لتصوير حياة الناس حول العالم مخصصة للمصورين العرب، مؤكدة انه في كل رحلة سيتم اختيار مصور اماراتي وفق رؤية إدارة الجائزة. 
 
ولفتت الامين المساعد إلى أن تعاون الجائزة مع " وجهه " مقتصر على أن يتم اختيار مصور إماراتي من الفائزين او المترشحين للمراكز النهائية عن كل دورة سابقة، والتنسيق معه لخوض هذه التجربة المفعمة بالخبرة الميدانية في مجال التصوير الضوئي. 
 
وأضافت الزارعي أن المصور الإماراتي سليمان بن عيد الحمادي هو أحد المشاركين والمتنافسين سنويا ومنذ الدورة الاولى ، وتم اختيار بناء على ميوله المقارب لنشاط رحلة " ماليزيا " ، من خلال الاعمال التي شارك فيها عن الدورة قبل الماضية وهي الدورة الثانية، وقد تم اختيار سليمان في شهر يناير الماضي أي قبل إعلان نتائج الدورة الثالثة، التي فاز بإحدى جوائزها في دلالة واضحة على حسن اختيار الجائزة للمصور المناسب والمثابر. 
 
وحول تفاصيل الرحلة أشارت إلى أنها ووفق ما تم التخطيط له من قبل المعنيين في مشروع " وجهه" وهم هشام الحميد واحمد السيف من المملكة العربية السعودية، فإن المشاركين في رحلة ماليزيا ابريل 2014 سينطلقون إلى العاصمة كوالامبور ومنها إلى عدد من اهم جزر ماليزيا مثل بوم بوم واومالدال وسيبوان، على أن تستغرق الرحلة بمجملها ثمانية أيام ، يتم من خلالها تصوير أهم المناطق البحرية ، وكذلك حياة الناس في تلك الجزر . 
 
Share on Facebook