علي خليفة بن ثالث

الامارات العربية المتحدة

علي خليفة بن ثالث الحميري هو مصور وثائقي محترف. ويحمل...

اقرأ المزيد >

علي خليفة بن ثالث الحميري هو مصور وثائقي محترف. ويحمل شهادة دبلوم في التصوير الوثائقي من أكاديمية لندن، وشارك في عدد من الدورات الدولية المتخصصة في بريطانيا وفرنسا ودبي، وقد بدأ علي حياته المهنية في التصوير الضوئي عام 1995. وفي عام 2010، فاز بجائزة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب لأفضل مشروع في التسويق والترويج.

عمل في تغطية أحداث كثيرة وكبيرة على مستوى العالم في: هايدلبرغ – ألمانيا؛ فوكيت – تايلاند؛ سيبادان – ماليزيا؛ برشلونة – إسبانيا، وجنوب فرنسا ومصر، والإمارات العربية المتحدة.

يملك بن ثالث سجلاً غنياً من الأعمال الوثائقية والأفلام منها فيلم وثائقي قصير متميز بعنوان “غواص غزة”، الذي تم إنجازه بتوجيه كريم من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد إمارة دبي، وكذلك معلقات الاتحاد لصاحب السمو ولي عهد دبي.

 

أيمن لطفي

مصر

هو مصور مصري، مدير منطقة الشرق الأوسط (الجمعية الأمريكية...

اقرأ المزيد >

هو مصور مصري، مدير منطقة الشرق الأوسط (الجمعية الأمريكية للتصوير PSA) ومراقب فن التصوير الإبداعي (الجمعية الأميركية للتصوير)، وزميل معهد مالطا للتصوير الاحترافي (MIPP) منذ عام 2010

ولد أيمن لطفي، الذي يعمل كمدير فني في الشركة العالمية للإعلان، في العاصمة المصرية القاهرة يوم 30 أغسطس 1968، وبعد تخرجه من كلية الآداب عام 1991، انطلق أيمن عام 1998 في رحلته إلى عالم التصوير بهدف تطوير عمله كمدير فني. ومنذ ذلك الحين، لم يترك أيمن الكاميرا. وكانت كاميرته هي بوابة دخوله إلي عالم جديد من فن التصوير المعاصر. يملك أيمن لطفي اهتماماً كبيراً بالناس والتعابير والعواطف البشرية. وعلى الرغم من إدراكه الكامل لصعوبة التقاط صورة حقيقية تكشف تعبيراً طبيعياً يمكنه تصديقه كفنان، وبالتالي تقديمه لجمهوره بسهولة، فإن أيمن، بما يملكه من إبداع وإصرار يرفض الاستسلام في مواجهة هذا التحدي. حيث تغوص عدسته في أعماق النفس البشرية، ويدرك عقله تنوع المشاعر الإنسانية، وهو يحرص على كشف غموض تلك المشاعر والبوح بمكنوناتها للجمهور.

لقد حول أيمن عمله من مجرد التصوير الضوئي إلى فن التصوير الإبداعي. ولإنتاج روائعه الفنية، يعمل أيمن مخرجاً لمشهد بصري، حيث يحدد الأجواء من خلال الألوان والإضاءة والموسيقى، بينما يترك لشخصياته كتابة السيناريو الخاص بكل منهم وما يتضمنه من مشاعر.

 

باري ويلكنز

جنوب أفريقيا

حظي باري ويلكنز (Hon MPSSA, FPSSA(Dux), Hon FRPS, Hon PSA, FPSA, ESFIAP, EFIAP) بتكريم...

اقرأ المزيد >

حظي باري ويلكنز (Hon MPSSA, FPSSA(Dux), Hon FRPS, Hon PSA, FPSA, ESFIAP, EFIAP) بتكريم عالمي لخبراته ومساهماته في ميدان التصوير. وباري هو الرئيس السابق لجمعية المصورين في جنوب أفريقيا (PSSA) ورئيس لجنة الجوائز والألقاب فيها وممثلها على المستوى الدولي لدى الجمعية الملكية البريطانية للتصوير وكذلك الجمعية الأميركية للتصوير.

وقد فاز بعدد من الجوائز في العديد من مسابقات التصوير المرموقة على المستوى الوطني والدولي بما في ذلك أفضل مصور حياة برية للعام في المملكة المتحدة، وجائزة سميث ويندلاند رايس الدولية في الولايات المتحدة الأمريكية، وجائزة AGFA في جنوب أفريقيا.

كما أنه محاضر ومقدم ذو شهرة كبيرة في بلده وعلى مستوى العالم – حيث ألقى محاضرات في متحف التاريخ الطبيعي في لندن، وخلال المؤتمر الدولي الأول للحياة البرية في حديقة كروجر الوطنية بجنوب أفريقيا، ومؤتمر الذكرى 75 للجمعية الأميركية للتصوير في ويست يلوستون، الولايات المتحدة الأمريكية.

ويقوم باري كرئيس للجنة الجوائز والألقاب بتنسيق وتحكيم منح الألقاب والدرجات مرتين في العام لصالح جمعية المصورين في جنوب إفريقيا PSSA فضلاً عن دوره التحكيمي في عدد من المحافل الوطنية والدولية مثل جائزة AGFA المرموقة وجوائز FUJI

تم نشر أعمال باري وعرضها على نطاق واسع، كما أنه شريك في وكالة التصوير الناجحة J&B Photographers، ونشر مع المصورة جيل سنيسبي كتاب “سفاري كالاهاري” عن تصوير الحياة البرية. ويعمل باري مع جيل سنيبسي معاً كمصورين في وكالة J&B Photographers لتوسيع فهم العالم الطبيعي من خلال فن التصوير.

 

كارولين ميتكالف

المملكة المتحدة

عملت كارولين في مجلة “Conde Nast Traveller” منذ إطلاقها في...

اقرأ المزيد >

عملت كارولين في مجلة “Conde Nast Traveller” منذ إطلاقها في عام 1997. وكانت قد عملت سابقاً في صحف ومجلات، “The Observer” و “The Independent” و “Financial Times”. وقد حظيت مجلة “Conde Nast Traveller” باستحسان كبير ونالت عدداً كبيراً من الجوائز خلال 15 عاماً منذ إطلاقها على صورها المتميزة التي تغطي مواضيع متنوعة مثل نمط الحياة، والطعام والشراب، وصور الأشخاص، والتصميم الداخلي وصور المواقع والمناظر الطبيعية الخلابة. كما عملت كارولين على الكثير من الحملات الإعلانية لصالح وكالات “Leo Burnett” و”Ogilvy” و”JWT” وعلى مشاريع خاصة لمجموعات التصميم “Pentagram” و”Vince Frost Design”. وهي عضو في أكاديمية “World Press Photo” (الدورات الاحترافية) ولجنة اتحاد المصورين الشباب “Young Photographers Alliance” حيث تعمل على تقييم أعمال المصورين الشباب ورفع توصيات المشاركة في برامج التدريب والإشراف.

عملت كارولين مع بعض من أبرز المصورين في العالم، وخصصت جزءاً كبيراً من حياتها المهنية لتشجيع المواهب الجديدة.

“لقد تأثرت بشكل كبير برسالة جائزة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي
وأتطلع للمساهمة في تطوير واحدة من أكثر مسابقات التصوير العالمية احتراماً. سأبذل ما بوسعي للعثور على المواهب الجديدة فضلاً عن تحكيم أعمال المصورين المحترفين. أعتبر شخصياً أن التصوير من أكثر التخصصات الإبداعية تحدياً، فالتصوير المتميز هو فن استكشاف العالم وعرضه بمنظور متجدد يتجنب النمطية التقليدية والرتابة القاتلة في التصوير. وأتوقع أن أجد التحفيز والتشجيع في الثروة الإبداعية المختبئة التي أعلم أنها موجودة وتنتظر الاكتشاف.

 

دان هايز

المملكة المتحدة

دان هايز هو صحفي ومحرر حائز على الجوائز زار أكثر من 60...

اقرأ المزيد >

دان هايز هو صحفي ومحرر حائز على الجوائز زار أكثر من 60 دولة خلال مهنته في ميدان النشر الصحفي، والتي امتدت لأكثر من 20 عاماً. وخلال تلك الرحلات، شهد دان ليلة قطبية في سفالبارد، النرويج؛ وارتحل على طريق الحرير القديم من طشقند إلى سمرقند في أوزبكستان، وتعقب الكلاب البرية النادرة في جنوب أفريقيا، وحلق فوق بركان ثائر في آيسلندا.

في عام 1998 أطلق مجلة “CNN Traveller magazine” لصالح شبكة CNN، وتولى تحريرها لأكثر من 10 أعوام. اكتسبت خلالها المجلة سمعة كبيرة لمستوى الصحافة الراقي فيها وصورها الرائعة.

كما حرر دان منشورات أخرى منها مجلة Expressions لصالح شركة أمريكان إكسبريس في جنوب أفريقيا، و Sojourn لصالح فنادق شيراتون و City to Cities لصالح مطار سيتي في لندن.

وهو يكتب حالياً في مجموعة من الصحف والمجلات ويعمل على تطوير موقع سفر رائد جديد من نوعه على شبكة الإنترنت. بالإضافة إلى ذلك، أطلق دان هايز مؤخراً مجلة Halcyon المتخصصة في نمط الحياة الفاخر لصالح مؤسسة هارودز للطيران، وهو ينتج منشورات لمنظمة R&A للجولف والدوري الإنجليزي الممتاز للرجبي. وهو يقيم في العاصمة الإنجليزية لندن.

 

ديف كوتس

المملكة المتحدة

أنا مصور أعمل بشكل خاص في تصوير المناظر الخارجية والسفر...

اقرأ المزيد >

أنا مصور أعمل بشكل خاص في تصوير المناظر الخارجية والسفر والطبيعة. كان تركيز أعمالي في مجال التصوير على شمال إنجلترا، وأفخر بأنني تمكنت من نشر كتابين عن تلك المنطقة، هما “المناظر الطبيعية في يوركشاير ديلز” و “المناظر الطبيعية في ليك ديستريكت”. ومع مرور السنين، أصبحت أكثر اهتماماً بتصوير السفر، حيث تمكنت من زيارة أماكن كثيرة في أوروبا وشمال إفريقيا، والولايات المتحدة الأميركية التي زرتها بشكل أكبر خلال السنوات الخمس الماضية. كما كنت ألقي المحاضرات في أرجاء المملكة المتحدة لأكثر من 25 عاماً قدمت خلالها أكثر من 300 عرضاً.

وعرضت أعمالي في كثير من المعارض الدولية والصالونات لعدة سنوات، حيث جمعت أكثر من 1500 قبول ونحو 100 جائزة من أكثر من 25 بلداً مختلفاً. وأفخر بحصولي على زمالة الجمعية الملكية للتصوير (ARPS) وجائزة “الأستاذة” من اتحاد التصوير البريطاني (MPAGB)، وهي أعلى جائزة جدارة في مجال التصوير الضوئي. أما نجاحي على المستوى الدولي، فتجلى في حصولي على الجائزة الذهبية (EFIAP/gold) من الاتحاد الدولي لفن التصوير FIAP وجائزة الامتياز (EPSA) من الجمعية الأميركية للتصوير PSA.

شغلت سابقاً منصب رئيس اتحاد التصوير لمقاطعات الشمال البريطاني، وأعمل حالياً كمدير تنفيذي لاتحاد التصوير في بريطانيا (PAGB)، ومسؤول اتصال مع الاتحاد الدولي لفن التصوير FIAP. كما حصلت على جائزة الزمالة من اتحاد التصوير في بريطانيا (PAGB) تقديراً لمساهماتي في هذا الميدان. لقد شاركت في تحكيم المعارض الوطنية والدولية منذ عام 2001، ولي دور كبير في تنظيم الصالون الدولي لمقاطعات الشمال البريطاني.

 

ديفيد تاي

سنغافورة

كان ديفيد تاي بوي-تشير الرئيس التنفيذي لدار النشر التي...

اقرأ المزيد >

كان ديفيد تاي بوي-تشير الرئيس التنفيذي لدار النشر التي تصدر المجلة الرائدة في سنغافورة حتى تقاعده في عام 2006. وهو أحد الشخصيات البارزة في مجال التصوير في سنغافورة. وفي عام 1982، كان أول مصور يحصل على ميدالية الثقافة، وهي أعلى وسام فني في سنغافورة، تقديراً لإنجازاته ومساهماته الفنية.

كما فازت أعماله ومساهماته في التصوير الفني، والتي نالت استحساناً كبيراً، بالعديد من الجوائز والأوسمة منها زمالة الجمعية الملكية البريطانية للتصوير (FRPS)، ولقب “أستاذ كبير” من الاتحاد الدولي لفن التصوير (MFIAP)، ولقب الامتياز الفخري من الاتحاد ذاته (HonEFIAP).

وكان تاي عضواً في اللجنة الاستشارية للمجلس الوطني للفنون بين عامي 1992 و 1999، وهو رئيس جمعية التصوير في سنغافورة منذ عام 1990. في عام 2008، أصبح أول آسيوي يتم انتخابه عضواً في مجلس أمناء الاتحاد الدولي لفن التصوير FIAP.

على مر السنين، نظم تاي عدداً من أحداث التصوير الدولية الكبرى بما في ذلك المؤتمر العالمي للصورة WPC (1980)، وعرض الكاميرات العالمي (1994)، ومعرض الصور والتصوير في آسيا (عامي 2001 و 2003)، و الملتقى العالمي للمصورين الصحفيين ClickArt عام 2003، وبينالي الطبيعة لصالح الاتحاد الدولي لفن التصوير (1987)، وغيرها.

ويتميز تاي ببذله الكثير من الجهود من أجل الجمع بين الفن والعمل الخيري. وفقد جمع الأموال من خلال التصوير لصالح الجمعيات الخيرية ومساعدة الناس الأقل حظاً في المجتمع. كما تميز أيضاً في خدمة المجتمع. حيث تم تعيينه قاضي صلح في عام 1998، وحصل على جائزة نجم الخدمة العامة (BBM) عام 2006 تقديراً لإسهاماته في المجتمع السنغافوري.

 

هيو ميريل

المملكة المتحدة

أسس هيو ميريل دار النشر ميريل ببليشرز عام 1993. وهي دار...

اقرأ المزيد >

أسس هيو ميريل دار النشر ميريل ببليشرز عام 1993. وهي دار نشر مستقلة فائزة بالجوائز مقرها لندن، وتتميز بما تنشره من كتب وكتالوجات معارض ذات جودة فائقة، وفي جميع المواضيع التي يهواها هيو: مثل التصوير الضوئي، والفن، والهندسة المعمارية، والتصميم.

ميريل ببليشرز هي دار نشر فريدة من نوعها: في إخلاصها لجودة التصميم والتحرير والإنتاج؛ وفي تعاونها مع المؤلفين والمصورين والمتاحف والمؤسسات وهواة جمع التحف والعلامات والشركات التجارية وفي اكتفائها بنشر عدد قليل من العناوين الجديدة المختارة بعناية كل عام، وفي مبيعاتها وتوزيعها على مستوى العالم.

ومن بين أهم منشوراتها Edward Weston ،Tina Modotti، Louis Faurer فضلاً عن استبيانات مسحية هامة مثل التصوير الضوئي في كوبا، والتصوير الضوئي في لوس أنجلوس، والتصوير الضوئي بدون كاميرا، والتصوير الضوئي المعماري، وغيرها.

وكان هيو عضواً في لجنة التحكيم التابعة لرابطة المصورين، وكذلك في لجنة تحكيم جوائز التصوير الدولية IPA للعامين الماضيين. وكان قد اشترى كاميرا من فئة الهيئة المتوسطة (Mamiya RZ67) منذ عدة لسنوات، ومازال يسعى ﻹبراز أفضل إمكاناتها.

 

جيل سنيسبي ب.أ.

جنوب أفريقيا

جيل سنيسبي ب.أ. هي شريك في وكالة التصوير الناجحة J&B...

اقرأ المزيد >

جيل سنيسبي ب.أ. هي شريك في وكالة التصوير الناجحة J&B Photographers، والتي يقع مقرها في بورت إليزابيث، جنوب أفريقيا، وتملك سمعة عالمية بفضل الشغف والمهارة في التصوير وخاصة في مجال عالم الطبيعة.

تشغل جيل حالياً منصب النائب الأول لرئيس جمعية التصوير في جنوب إفريقيا (PSSA) بعد أن شغلت سابقاً منصب الرئيس، وكانت أول امرأة تتولى هذا المنصب. وهي عضو في لجنة الجوائز والألقاب في جمعية التصوير في جنوب إفريقيا وممثلة معتمدة لها على المستوى الدولي ومسؤول اتصال مع الاتحاد الدولي لفن التصوير FIAP.

ولها سمعة كبيرة كمحاضرة وكعضو في لجان التحكيم خلال فترة ولايتها كرئيس لجمعية التصوير في جنوب إفريقيا، عملت جيل ضمن لجان تحكيم في النمسا (جائزة آل ثاني للتصوير 2010)، والصين (مسابقة الصين الدولية السادسة للصور الصحفية ومعرض الصين الدولي الثالث عشر لفن التصوير) والهند (بينالي الطبيعة الخامس عشر لصالح الاتحاد الدولي لفن التصوير). ألقت جيل محاضرات في متحف التاريخ الطبيعي في لندن، المملكة المتحدة، والمؤتمر الدولي الأول للحياة البرية في حديقة كروجر الوطنية في جنوب أفريقيا، ومؤتمر الذكرى 75 للجمعية الأميركية للتصوير الضوئي في ويست يلوستون، الولايات المتحدة الأمريكية، وبينالي الطبيعة الخامس عشر في بنغالور الهندية، ومعرض الصين الدولي الثالث عشر لفن التصوير في ليشوى.

كما فازت أعمال جيل بالعديد من الجوائز. منها فوزها أكثر من مرة بمسابقة أفضل مصور حياة برية في العام في المملكة المتحدة، وجائزة سميث ويندلاند رايس الدولية في الولايات المتحدة الأمريكية، وجائزة AGFA، وجائزة عطلات Fuji في جنوب أفريقيا، وكذلك كانت أول فائز بسيارة تويوتا لاندكروزر خلال جوائز التصوير الأفريقية.

 

جو سميث

مالطا

ينحدر جو من عائلة مهتمة بالفنون الجميلة وهو يمارس التصوير...

اقرأ المزيد >

ينحدر جو من عائلة مهتمة بالفنون الجميلة وهو يمارس التصوير الضوئي منذ عام 1979. وهو عضو في جمعية التصوير في مالطا حيث فاز بجائزة مصور العام المرموقة عام 1995، كما أنه زميل في معهد مالطا للمصورين المحترفين، وزميل في عدة منظمات بريطانية ويحمل لقب أستاذ كبير من جمعية مصوري الزفاف والأشخاص (SWPP).

ويفضل جو التصوير أحادي اللون وخاصة تصوير الفنون المسرحية، وأصبح اسمه مقترنا بصور موسيقيي الجاز الذين قدموا أداءهم خلال مهرجان مالطا للجاز حيث أنه المصور الرسمي للحدث منذ انطلاقة المهرجان الأولى في عام 1991. ويمكن مصادفة العديد من الصور التي التقطها في مهرجان الجاز لأشهر الموسيقيين على مواقع الإنترنت. ومن بين المجالات الأخرى التي تميز فيها نذكر تصوير الأشخاص خارج الاستديو (البيئي) والتصوير الوثائقي الاجتماعي.

وتصدر جو عناوين الصحف عام 2008 عندما حصل على الجائزة الكبرى في مسابقة على مستوى الاتحاد الأوروبي موضوعها “الثقافات في شارعنا” للاحتفاء بعام الحوار بين الثقافات.
وفي عام 2009 نشر جو كتابه الأول بعنوان “الناجون” وهو عمل وثائقي اجتماعي عن تزايد نسبة كبار السن بين سكان المدينة التاريخية في مالطا.

عرض جو أعماله على نطاق واسع محلياً ودولياً وشارك في عدد من لجان التحكيم، كما حصل على العديد من الجوائز الوطنية والدولية. كما أعطى دورات تدريبية احترافية لصالح جمعية مصوري الزفاف والأشخاص (SWPP) ضمن مؤتمرها السنوي، وكذلك في دبلن خلال السنوات الخمس الماضية.

 

مارتن تشارلز

المملكة المتحدة

تمتد خبرة مارتن في ميدان التصوير لأكثر من 32 عاماً، غطى...

اقرأ المزيد >

تمتد خبرة مارتن في ميدان التصوير لأكثر من 32 عاماً، غطى خلالها العديد من جوانب التصوير المهنية بما في ذلك التصوير الصناعي، والتجاري، والسيارات، والإعلان، وتصميم الأزياء، والتحرير، وتصوير الزفاف والأشخاص. وعمل بنشاط خلال معظم حياته المهنية في تدريب المصورين من جميع أرجاء العالم في كافة مجالات التصوير الرئيسية.

وعمل مارتن بجدول مزدحم للغاية خلال السنوات الماضية لتدريب المصورين في المملكة المتحدة وإيرلندا وإسبانيا وألمانيا وإيطاليا وفرنسا ومالطا وقبرص واليونان والدنمارك والنرويج والسويد وكندا والإمارات العربية المتحدة (دبي وأبوظبي) وعمان ومصر والأردن وبشكل خاص في الولايات المتحدة الأمريكية حيث تتعاظم شهرته هناك كمدرب متمكن يمتاز بالكفاءة في تحقيق النتائج. حتى أنه أصبح حالياً مطلوباً بشكل مستمر، وخاصة في المدارس المرتبطة برابطة المصورين المحترفين PPA.

مارتن هو مدرب ومحكّم يحظى باحترام كبير من قبل الكثير من المنظمات المهنية والعديد من الهيئات التمثيلية الرائدة في العالم. وهو يترأس لجنة تحكيم جوائز CBRE السنوية لـ “مصور العام” منذ عام 2009. حيث جذبت هذه المسابقة أكثر من 10000 مشاركة عام 2011 في نطاق تغطيتها لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا ومنطقة الشرق الأدنى. وبفضل نجاحها الهائل، ستصبح مسابقة عالمية في عام 2012 (يمكنكم زيارة الموقع http://www.cbrephotographer.com/ لمزيد من المعلومات).

كما طور مارتن أيضاً أنظمة التأهيل والمسابقات في عدد من البلدان، كان من آخرها مشروع يتم تنفيذه في الدنمارك لمنظمة DFF التي تمثل المصورين المحترفين في العديد من التخصصات. (http://dff-photo.dk/) ولاقت أنشطة التعليم والبرامج التدريبية التي قدمها نجاحاً كبيراً، ومن المنتظر أن يتوسع النظام في عام 2012 يخطط النظام ليمتد إلى النرويج والسويد وفنلندا وأيسلندا وغرينلاند.

بنى مارتن سمعة عالمية حقاً كمدرب ومحكم في ميدان التصوير الضوئي، ونتيجة لذلك، فهو يتلقى العروض والطلبات من كافة أرجاء العالم. وستغطي برامجه التعليمية لعام 2012 مجموعة واسعة من المواضيع بما في ذلك صناعة الصور الثابتة ومقاطع الفيديو باستخدام كاميرات DSLR.

 

نيك سميث

المملكة المتحدة

نيك سميث هو رحالة وكاتب ومصور ذو شهرة عالمية. وقد شغل...

اقرأ المزيد >

نيك سميث هو رحالة وكاتب ومصور ذو شهرة عالمية. وقد شغل مواقع وظيفية تحريرية رفيعة المستوى منها مجلة Geographical، الصادرة عن الجمعية الجغرافية الملكية، والتي يحمل نيك عضويتها بمرتبة زميل. وخلال الفترة التي قضاها في مجلة Geographical، فاز نيك بعدة جوائز صحفية، منها أفضل محرر مجلة في العام التي تمنحها رابطة الناشرين المحترفين
البريطانية. ويشغل نيك حالياً عدداً المناصب، منها المحرر الأوروبي لمجلة Explorers، وهي مجلة نادي المستكشفين في نيويورك الذي يحمل عضويته أيضاً. وهو أيضا محرر استشاري في مجلة Outdoor Photography البريطانية.

وكان عضواً في لجان تحكيم عدد كبير من مسابقات التصوير الضوئي، منها رئاسته لعدة سنوات للجنة تحكيم جائزة أفضل مصور جغرافي للعام. وفي عام 2012 تمت دعوته ليرأس لجنة تحكيم المسابقة المرموقة “أفضل مصور سفر للعام”. كما كان عضواً في لجنة تحكيم أفضل كتاب سفر للعام التي تمنحها مؤسسة توماس كوك.

فضلاً عن ذلك، ألف نيك سميث كتاب “رحلات في عالم الكتب” الذي لقي الكثير من الاستحسان، وشملت رحلاته العديد من البلدان والوجهات في القارات الست والقطب الشمالي، حيث نشر مقالات عن أكثر من 50 بلداً. وكان قد عمل مع العديد من الجمعيات الخيرية من أجل الحياة البرية في أفريقيا، ويعمل حالياً على مشروع لإعادة تأهيل الأسود في جنوب أفريقيا، فضلا عن دعم جمعية خيرية من خلال التصوير للمساعدة في بناء أكاديمية تدريب لشعب البوشمن في بوتسوانا وناميبيا.

 

ريكاردو بوسي

إيطاليا

ولد عام 1958 في فلورنسا (إيطاليا)، ويحمل درجة الدكتوراه...

اقرأ المزيد >

ولد عام 1958 في فلورنسا (إيطاليا)، ويحمل درجة الدكتوراه في العلوم السياسية، والماجستير في السلك الدبلوماسي والمنظمات الدولية.

ويشغل منصب الأمين العام للاتحاد الدولي لفن التصوير (FIAP) منذ عام 2002.

يختص ريكاردو بتصوير الأسفار والطبيعة، ويعمل حالياً مدرباً ومنسقاً لدورات وورشات عمل في مجال التصوير الضوئي وهو مشارك في وكالة “باندا فوتو” للتصوير الضوئي في روما.

وشارك بنشاط في المعارض والمسابقات منذ عام 1980 وله حتى اليوم أكثر من 330 معرضاً وعرض إسقاط فردياً وجماعياً. كما بلغت حصيلته أكثر من 1000 مشاركة في مسابقات دولية حقق فيها أكثر من 200 جائزة. منها حصوله خمس مرات على جائزة بطل العالم في تصوير الطبيعة التي يمنحها الاتحاد الدولي لفن التصوير (FIAP): في فنلندا 1999 (CLP)، وجنوب أفريقيا 2001 (CLP)، أستراليا 2003 (CLP) وكرواتيا 2006 (CLP وPI). فضلاً عن فوزه مرة واحدة بجائزة بطل العالم الصور المعروضة (FIAP) (بلجيكا 2011)، وثلاث مرات بالميدالية الذهبية لبطولة العالم في الصور المعروضة والتي ينظمها الاتحاد الدولي لفن التصوير (FIAP) (في فنلندا 1999، وبلجيكا 2002، وإندونيسيا 2009). وفاز عام 2007 ببطولة العالم الثانية للأندية، والتي ينظمها الاتحاد الدولي لفن التصوير، وعام 2011 بكأس الذكرى الستين للاتحاد الدولي لفن التصوير تحت عنوان “أطفال العالم” في سنغافورة.

شارك ريكادرو كعضو في لجان التحكيم في أكثر من 200 مسابقة وطنية ودولية منذ عام 1982، وتوسع عمله في لجان التحكيم ليصل إلى أكثر من 22 بلداًً.

وبفضل النتائج التي حققها فقد تلقى الكثير من الأوسمة والتكريمات والألقاب: منها مرتبة أستاذ كبير في الاتحاد الدولي لفن التصوير MFIAP، وأستاذ زائر في جامعة شاندونغ للفنون والتصميم في جينان – الصين؛ ومستشار كبير للفنون رابطة ليشيوا للتصوير – الصين؛ والزمالة الفخرية في بيت المصورين السعودي؛ والزمالة الفخرية لجمعية المصورين في بنغلاديش. وغيرها الكثير.

 

رومان نيرو

لوكسمبورغ

ولد رومان نيرو في جنوب لوكسمبورغ، يوم 13 أغسطس 1967، وانضم...

اقرأ المزيد >

ولد رومان نيرو في جنوب لوكسمبورغ، يوم 13 أغسطس 1967، وانضم إلى وزارة المالية بعد تخرجه من المدرسة الثانوية، ثم أمضى أربع سنوات في الكلية الحكومية للمحاسبة. وتمكن بفضل الدرجة الجامعية التي حصل عليها من الارتقاء لأول مرة إلى منصب رئيس الخدمات المحاسبية لشركة إمدادات المياه الوطنية SES. وخلال ثلاث سنوات حصل على خبرة واسعة في المحاسبة الحكومية وترقى ليصبح الرئيس التنفيذي لإدارة الخزينة والشؤون الإدارية.

بدأ شغف رومان نيرو بالتصوير في مطلع التسعينات من القرن الماضي. وكانت أول مجموعة صور صحفية له تمثل حصيلة رحلاته إلى مختلف القارات. ثم ساعده الانضمام لرابطة تصوير محلية في عام 1998 على توسيع قدراته ومعارفه في مجال التصوير داخل الأستوديو، مما مهد له الطريق ليحقق مشاركات ناجحة في الصالونات الدولية. وتبع ذلك مشاركته في عدد من المعارض الشخصية والجماعية في بلجيكا وألمانيا وفرنسا وهولندا ورومانيا وسلوفاكيا وسنوياً في لوكسمبورغ. وتم اختيار عشر من صوره لتكون ضمن “المجموعة الوطنية للوكسمبورغ” وهي سلسلة من 69 صورة للكسمبورغ، تعرض منذ عام 2007 وحتى اليوم، في جميع أنحاء العالم.

في عام 2003 انضم إلى الاتحاد الوطني للتصوير حيث تم انتخابه أميناً عاماً، وفي عام 2007 تم إضافة وظائف ضابط الاتصال مع الاتحاد الدولي لفن التصوير FIAP لتصبح من مهامه.

رومان نيرو هو عضو مؤهل ضمن قائمة محكمي الصالونات في لوكسمبورغ على المستوى الوطني والدولي.

وقدم له الاتحاد الدولي لفن التصوير عام 2010 جائزة لجنة التحكيم الخاصة (ESFIAP) للأفعال المتميزة على المستوى الدولي؛ كما حصل عام 2011 على الدرجة البرونزية في المسابقة ذاتها.

وإلى جانب العدد الكبير من الجوائز التي حصل عليها في مسابقات الصالونات الوطنية والدولية، فإن رومان نيرو هو الفائز في المسابقة الوطنية للتصوير في لوكسمبورغ هامي 2010 و 2011.

 

سحر الزارعي العوضي

الامارات العربية المتحدة

سحر الزارعي فنانة متميزة. توظف انتباهها المذهل للتفاصيل...

اقرأ المزيد >

سحر الزارعي فنانة متميزة. توظف انتباهها المذهل للتفاصيل وذاكرتها البصرية لترتقي بإمكاناتها في التقاط الصور وتسجيل جمال الحياة من حولها. شاركت سحر في أكثر من 50 معرضاً على مستوى العالم منذ عام 1995 وأطلقت “فلوة غاليري”، الذي يعتبر خطوة رائدة للنساء في مجال الفنون في دولة الإمارات العربية المتحدة. وكانت عام 2005 عضواً مؤسساً في جمعية الإمارات للتصوير الضوئي. كما أنها عضوة في العديد من المنظمات والهيئات المرموقة، منها على سبيل المثال لا الحصر:

1995 حتى الوقت الحاضر: جمعية الإمارات للفنون التشكيلية،

2005 حتى الوقت الحاضر: جمعية التصوير القطرية،

في الوقت الحاضر: برنامج تطوير ريادة الأعمال

وكانت سحر عضواً في لجان تحكيم مسابقات التصوير الضوئي منذ عام 1999. وتشمل إنجازاتها الشخصية:

1998: الميدالية الفضية لأفضل “صورة حول العالم” في المعرض الدولي، الصين

2006: جائزة الجمعية الدولية للتصوير الضوئي – التصوير الضوئي للهواة والمحترفين

2009: التصنيف الأول في “بطولة الدولية للجواد العربي” في أبوظبي

 

ستو ويليامسون

المملكة المتحدة

بعد مسيرة موسيقية ناجحة، وجّه ستو مواهبه الفنية نحو التصوير...

اقرأ المزيد >

بعد مسيرة موسيقية ناجحة، وجّه ستو مواهبه الفنية نحو التصوير الضوئي منذ عام 1981.

وهو يحمل في قبله شغفاً لتكوين صور فنية تنضح بالحياة، حيث يسعى دائماً للبقاء في طليعة صناعة التصوير الضوئي، محققاً شهرة عالمية بأعمال تصوير الأشخاص والتصوير الفني التي أنتجها.

ومنذ أن بدأ في بناء سمعته في كورنوال عام 1983، طور ستو مقاربة تعبيرية ومسرحية تزداد بروزاً للتصوير الضوئي. وبفضل ولعه بالموسيقى، فقد ركز الكثير من اهتمامه على تصوير الفرق الموسيقية والفنانين الموسيقيين والمغنين.

وبعد أن صنع لنفسه مكانة مرموقة في المملكة المتحدة على مدى السنوات الـ 25 الماضية، أصبح ستو محكماً ضمن لجنة التأهيل والاعتماد للمعهد البريطاني للمصورين المحترفين ورابطة المصورين الأساتذة وهو حالياً عضو في لجنة تحكيم جائزة مصور العام المشتركة بين المعهد البريطاني للمصورين المحترفين ورابطة المصورين اﻷساتذة.

فاز ستو بالعديد من جوائز التصوير الدولية مثل جائزة كوداك الذهبية الرائدة على مستوى أوروبا، وجائزة جمعية مصوري الزفاف كأفضل مصور على المستوى الدولي لعام 2010/2009، وجائزة مصور العام من جمعية المصورين اﻷساتذة للفنون الجميلة.

 

سيد جاويد كازي

باكستان

وُلد سيد جاويد قاضي يوم 18 فبراير 1945 في جلندهار (الهند)،...

اقرأ المزيد >

وُلد سيد جاويد قاضي يوم 18 فبراير 1945 في جلندهار (الهند)، ويعيش الآن في روالبندي، باكستان.
حصل قاضي على لقب أستاذ كبير من الاتحاد الدولي لفن التصوير “Master-FIAP” عام 2000 ليكون أول مصور باكستاني يحصل على هذا الشرف. كما حصل على زمالة الجمعية الملكية البريطانية للتصوير (FRPS) في عام 2003. وزمالة الجمعية الأميركية للتصوير (PSA) في عام 1989. وهو أحد أهم العارضين من باكستان، حيث أدرج من بين “أهم 25 عارض” في الجمعية الأميركية للتصوير PSA عدة مرات. وتقديراً لأعماله كمصور ولمساهماته الكبيرة في فن التصوير، فقد تم تكريمه من قبل أكبر الهيئات والمنظمات المختصة بالتصوير في جميع أنحاء العالم. وأضحت أعماله جزءاً من المجموعات الدائمة للصالونات وصالات العرض الراقية. وقد عرضت أعمال قاضي في جميع أنحاء العالم، ونشرت على نطاق واسع. وكان أحدث أعماله المنشورة كتاب “كنائس باكستان” الذي نشرته دار Constellation Plus مؤخراً.

يتلقى سيد جاويد الكثير من الدعوات للمشاركة في تحكيم مسابقات التصوير، سواء محلياً وعالمياً.
وقد منحه رئيس باكستان وسام “الفخر بالأداء” في مجال الثقافة (التصوير).

يرأس سيد جاويد قاضي حالياً جمعية التصوير في باكستان وهو ممثل بلده لدى الاتحاد الدولي لفن التصوير FIAP والجمعية الأميركية للتصوير PSA. وقد مثل باكستان في العديد من المحافل الدولية للتصوير الضوئي.

 

تيري جيفسونز

المملكة المتحدة

هو صانع صور مبدع يملك خبرة تربو على 40 سنة من العمل كمخرج...

اقرأ المزيد >

هو صانع صور مبدع يملك خبرة تربو على 40 سنة من العمل كمخرج فني في كل من قطاعي الشركات والنشر. وخلال تلك السنوات، أخرج تيري الكثير من مشاريع وأعمال التصوير وعمل مع عدد من أهم المصورين المحترفين في المملكة المتحدة لإنتاج صور متميزة من أجل المنشورات.

ومنذ عام 1992، ركز تيري على تصميم وإنتاج كتب مصورة للسوق العالمية، وكان منها عناوين كثيرة تغطي عالم التصوير – تاريخه، وتطبيقه العملي وعبقريته الفنية. واقتضى ذلك العمل تحكيم واختيار آلاف من الصور الضوئية لإدراجها في الكتب والمنشورات.

ونذكر من بين عناوين المنشورات البارزة: نساء موليز، لمصور ماغنوم الشهير فرانك موناكو؛ الأطر الزمنية: قصة التصوير الضوئي، من إيان جيفريز؛ التقاط الضوء: دليل ملهم وتعليمي لتصوير المناظر الطبيعية، للمصور واتسون بيتر؛ الملكة إليزابيث الثانية: مراجعة صورية فريدة للأعوام الثمانين الماضية؛ وكتاب الجزر، لـ فيليب دود و بن دونالد.

وكان أحدث مشاريع النشر التي عمل عليها هو تصميم دراسة فوتوغرافية للمصور هنري دلال بعنوان فرسان السلطنة العمانيين.

كما يعمل تيري أيضاً كمصمم رسوم توضيحية ورسام ومصور، ويعيش حالياً في المملكة المتحدة.

حب الأرض 2011 - 2012

صورة اليوم

Share on Facebook