سوزان براز

يعتمد الكثير على عيون سوزان براز في رصد التفاصيل. عملت سوزان في بداية مشوارها المهني عام...

اقرأ المزيد >

يعتمد الكثير على عيون سوزان براز في رصد التفاصيل. عملت سوزان في بداية مشوارها المهني عام 2003 كمساعدة لرئيس مؤسسة "لوسي واردس"، إذ قدّمت كل الإشادة والتقدير لقادة فن التصوير، كما عكفت على اكتشاف المواهب الجديدة والناشئة وتعزيز سبل تقدير فن التصوير في العالم. وقد شغلت سوزان منصب رئيس التحكيم بمنافسة "ذا إنترناشونال فوتو أواردز"، وهي منافسة عالمية معنية بالصور، كما عملت مديرة للتصوير على المستويين الوطني والدولي لبرنامج شبكة "آت إيدج"، وهو برنامج تسويق حصري للصور (يشترط الحصول على دعوة).

ولا تبخل سوزان بما لديها من خبرات، فنجدها تعمل استشارية تصوير تجاري وفنون جميلة على الموقع الإلكتروني للشركة التي تعمل بها Phototherapists.com. وتتولى مسؤولية مراجعة قائمة الأعمال، ورعاية معارض الصور وإلقاء المحاضرات. وتعمل أيضاً في تنقيح كتب التصوير لمجموعة خاصة من الأفراد الهواة والمحترفين على مستوى العالم. كذلك، تتبوأ منصب العضو المؤسس/ رئيس مؤسسة "فوكس أون إيدز" (FOA) التي أسستها عام 1987، حيث أضحت أكبر مزادات الصور والفنون التشكيلية وأكثرها نفعاً في الولايات المتحدة.

 

ريكاردو بوسي

يشغل ريكاردو بوسي منصب الأمين العام للاتحاد الدولي لفن التصوير (FIAP) منذ عام 2002...

اقرأ المزيد >

يشغل ريكاردو بوسي منصب الأمين العام للاتحاد الدولي لفن التصوير (FIAP) منذ عام 2002. ويختص ريكاردو بتصوير الأسفار والطبيعة، ويحمل درجة الدكتوراه في العلوم السياسية، والماجستير في السلك الدبلوماسي والمنظمات الدولية.

شارك ريكادرو كعضو في لجان التحكيم في أكثر من 200 مسابقة وطنية ودولية منذ عام 1982، وتوسع عمله في لجان التحكيم ليصل إلى أكثر من 22 بلداً.

ويعمل حالياً مدرباً ومنسقاً لدورات وورشات عمل في مجال التصوير الضوئي وهو مشارك في وكالة "باندا فوتو" للتصوير الضوئي في روما. وشارك بنشاط في المعارض والمسابقات منذ عام 1980 وله حتى اليوم أكثر من 330 معرضاً وعرض إسقاط فردياً وجماعياً.

بلغت حصيلته أكثر من 1000 مشاركة في مسابقات دولية حقق فيها أكثر من 200 جائزة، منها حصوله خمس مرات على جائزة بطل العالم في تصوير الطبيعة التي يمنحها الاتحاد الدولي لفن التصوير (FIAP)، فضلاً عن فوزه مرة واحدة بجائزة بطل العالم الصور المعروضة (FIAP) (بلجيكا 2011)، وثلاث مرات بالميدالية الذهبية لبطولة العالم في الصور المعروضة والتي ينظمها الاتحاد الدولي لفن التصوير (FIAP) (فنلندا 1999، وبلجيكا 2002 وإندونيسيا 2009). وفاز عام 2007 ببطولة العالم الثانية للأندية، والتي ينظمها الاتحاد الدولي لفن التصوير، وعام 2011 بكأس الذكرى الستين للاتحاد الدولي لفن التصوير تحت عنوان "أطفال العالم" في سنغافورة.

 

جون جونز

قام جون جونز خلال عمله كمصور صحفي بوكالة سيجما فوتو بتوثيق الصراعات الدائرة في شتّى أنحاء العالم...

اقرأ المزيد >

قام جون جونز خلال عمله كمصور صحفي بوكالة سيجما فوتو بتوثيق الصراعات الدائرة في شتّى أنحاء العالم، وكان أبرزها في أوروبا الشرقية وأفريقيا والشرق الأوسط. وقد نشرت أعماله على نطاق واسع، حيث نجد له أعمالاً في مجلات "تايمز"، و"نيوزويك"، و"ذا نيويورك تايمز"، ومجلة "صنداي تايمز"، و"باريس ماتش" وستيرن.

وشارك جون في تأليف العديد من الكتب واضطلع بمشروعات إعلامية كثيرة، حيث عرضت أعماله على نطاق واسع. وكان المسؤول عن معرض الاحتفالية السنوية الخمسين لمجلة "صنداي تايمز" في معرض "ساتشي جاليري"، كا عمل محرراً لكتاب وثائقي ضخم يرصد حرب البوسنة نشر في عام 2013.

هذا ويعمل جون كمحكّم دائم لمسابقات التصوير، كما يقوم بإلقاء العديد من المحاضرات. كذلك، أشرف على حدث "يووب سوارت ماستركلاس" لصالح مؤسسة "ووردبريس". علاوة على ذلك، عمل كمدرب في العديد من ورش العمل التي أقامتها "فيزا دي أور". وقد حصد جون العديد من جوائز التصوير من بينها جائزتان من مؤسسة "وردبريس فوتو".

ويعمل حالياً مديراً لقسم التصوير بمجلة "صنداي تايمز".

 

هينك كوتين

هينك كوتين مصور هولندي محترف، وعُرف بين نقاد التصوير بأسلوبه المميز عالمياً...

اقرأ المزيد >

هينك كوتين مصور هولندي محترف، وعُرف بين نقاد التصوير بأسلوبه المميز عالمياً. تخرّج هينك من المعهد البريطاني للتصوير الفوتوغرافي الاحترافي (BIPP) وحصل على العديد من الجوائز خلال مشواره المهني من بينها مصور العام من "إنترناشيونال ويدنج" (مرتين) وجائزة "ليشفيلد" (عن أكثر استخدام ابتكاري من الإنسان) وجائزة مصور العام لسنة 2004 من "أفرول" وجائزة "أوفرسيز ويدنج" من المعهد البريطاني للتصوير الاحترافي و"فاشون آند جلامور" و"كوميرشال".

وساعدته خلفيته الجيدة في قطاع الصحة العقلية في تشكيل أسلوب تصوير فوتوغرافي خاص لاكتشاف مشاعر الموجودات والتعامل معها، كما انضم إلى اتحاد كبار المصورين (MPA) وحصل على زمالة منه، واكتسب ثلاث مؤهلات خلال عمله في الاتحاد الأوروبي تتمثل في مهاراته في تصوير صيحات الموضة والتصوير الفوتوغرافي وتصوير حفلات الزفاف.

وكان هينك أول المصورين الهولنديين وسادس مصور في أوروبا يحصل على لقب "كبير المصورين الأوروبيين المؤهلين" (MQEP) عن تصويره لمجموعة من 20 صورة لمشهد "الاختفاء". وشارك خلال حياته المهنية في العديد من ورش العمل، كما تابع الفصول الدراسية والعديد من المحاضرات في أوروبا والولايات المتحدة. وعمل في السنوات الأخيرة كرئيس لاتحاد كبار المصورين، فضلاً عن مشاركته في عدة مؤسسات خيرية داخل هولندا وخارجها.

 

حسين مهدوی

حصل حسين مهدوی على عضوية اتحاد المصورين الأوروبيين (FEP) عام 2003...

اقرأ المزيد >

حصل حسين مهدوی على عضوية اتحاد المصورين الأوروبيين (FEP) عام 2003، كما حصل على زمالة في اتحاد كبار المصورين (MPA) والمعهد البريطاني للتصوير الاحترافي (BIPP) عام 2005. وشارك بفعالية في اتحاد MPA ومعهد BIPP منذ 1996 كمتحدث ومحاضر وأستاذ ومحكّم. وكان رئيساً ومديراً سابقاً لاتحاد كبار المصورين.

وقد حصد مهدوي على العديد من الجوائز القيِّمة منذ أن أصبح مصوراً محترفاً في عام 1994، حيث نال مؤخراً جائزة مصور العام من "ناشونال فاميلي"، ومصور العام من "ناشونال بورتيرت"، ومصور العام من "لندن بورتيرت جروب" وحاز أيضاً على مجموعة من الأوسمة الإقليمية عن أعماله في التصوير الفوتوغرافي ضمن مجالات التجارة، والصحافة، والنشرات، والعلاقات العامة، والموضة والفنون.

ونشرت أعماله خلال سنوات مشواره الفني على نطاق واسع في الإعلام الذي يواكب هذه المهنة. ومن بين المهام الدولية التي شارك فيها تصوير الأسر الملكية والاحتفالات وكبار الشخصيات من شتّى أنحاء العالم مثل فرنسا وموناكو وسويسرا وألمانيا ونيجيريا وسوازيلاند.

ويدير مهدوی شركة إستوديوهات ناجحة في المملكة المتحدة، إلى جانب تغطيته كبرى المناسبات الصحفية لمجموعة "ماي نيوز ماجزين جروب".

 

عملت كارولين

عملت كارولين في مجلة "كوند ناست ترافيلير" منذ إطلاقها في عام 1997...

اقرأ المزيد >

عملت كارولين في مجلة "كوند ناست ترافيلير" منذ إطلاقها في عام 1997. وكانت قد عملت سابقاً في صحف ومجلات، "ذا أوبسيرفير" و"ذا أندبندنت" و"فاينانشال تايمز". وقد حظيت مجلة “"كوند ناست ترافيلير" باستحسان كبير ونالت عدداً كبيراً من الجوائز خلال 15 عاماً منذ إطلاقها على صورها المتميّزة التي تغطي مواضيع متنوعة مثل نمط الحياة، والطعام والشراب، وصور الأشخاص، والتصميم الداخلي وصور المواقع والمناظر الطبيعية الخلابة.

كما عملت كارولين على الكثير من الحملات الإعلانية لصالح وكالات "ليو بورنيت" و"أوجليفي" و"جاي دبليو تي" وعلى مشاريع خاصة لمجموعات التصميم "بنتاجرام" و"فينت فروست ديزاين" وهي عضو في أكاديمية "وورلد برس فوتو" (الدورات الاحترافية) ولجنة اتحاد المصورين الشباب، حيث تعمل على تقييم أعمال المصورين الشباب ورفع توصيات المشاركة في برامج التدريب والإشراف.

عملت كارولين مع بعض من أبرز المصورين في العالم، وخصصت جزءاً كبيراً من حياتها المهنية لتشجيع المواهب الجديدة.

 

شيريل نيومان

شيريل نيومان مديرة تصوير فوتوغرافي حاصلة على جائزة مجلة تيلغراف، وتعمل منذ عام 2001...

اقرأ المزيد >

شيريل نيومان مديرة تصوير فوتوغرافي حاصلة على جائزة مجلة تيلغراف، وتعمل منذ عام 2001 على زيادة سجل إنجازاتها من خلال استخدام أفضل المصورين في العالم والبحث عن مواهب جديدة شابة في الكليات والمهرجانات ومن خلال مراجعة قوائم الأعمال.

وتشمل مهارات شيريل الحصيفة الاختيار الجيد للمصورين المناسبين لتصوير صيحات الموضة والفنون التشكيلية والبروتريه. تقوم أيضاً شيريل خلال عملها باختيار المصورين الفوتوغرافيين الوثائقيين للعمل في مناطق الصراعات لتصوير مواقف واقعية قوية.

هذا وتعمل شيريل مع المصورين في الكتب ومشروعات المعارض، وهي زائرة مواظبة للجامعات في المملكة المتحدة وفي كلية "بلدر نوردك فوتوجرافي سكول" في أوسلو.

إلى جانب ذلك، شيريل عضو في لجنة "رويال فوتوجرافك سوستيني أوردس"، وعضو في هيئة التحكيم بجائزة "لان باري أوردس" و"تايلور ويسنج بورتيرت بريز" في معرض "ناشيونال بورتيرت" و"جتي جرانت".

 

وليد قدورة

وليد قدورة هو عضو في رابطة المصورين في إسبانيا وجمعية الإمارات للفنون التشكيلية...

اقرأ المزيد >

وليد قدورة هو عضو في رابطة المصورين في إسبانيا وجمعية الإمارات للفنون التشكيلية. وقد نظّم وليد أثناء عمله المثمر في مجال التصوير العديد من المعارض، كما حصد العشرات من الجوائز على المستويين الوطني والدولي، إذ شارك في هيئات التحكيم في عدد من مسابقات التصوير حول العالم.

وتولى وليد، منذ انضمامه لصحيفة البيان للنشر والطباعة بدبي عام 1980، رئاسة قسم التصوير بالجريدة، حيث جمع مجموعة من الصور التي توثق أعمال التنمية والتطوير التي تشهدها دولة الإمارات. وقد أسهم بما لديه من خبرات ومعارف في الارتقاء بفن التصوير في البلاد من خلال العديد من المحاضرات والعروض التقديمية التي قدمها للجامعات والمدارس والجمعيات المهتمة بفن التصوير.

 

سنات شدهان

سنات شدهان هو مصور هندي رائد للناظر الطبيعية والحياة البرية، وهو زميل في المجلس الهندي الدولي...

اقرأ المزيد >

سنات شدهان هو مصور هندي رائد للناظر الطبيعية والحياة البرية، وهو زميل في المجلس الهندي الدولي للتصوير بنيودلهي. وقد حصل سنات على جائزة "جيورف بوراسكار"، وهي عبارة عن وسام شرف تقدمه حكومة غوجارات بالهند.

وكان لدى سنات منذ طفولته ولع شديد بعالم الطبيعة وكل ما يرتبط بها، فنجده كثير الزيارات للعديد من المتنزهات الوطنية والمحميات في شتى أنحاء العالم سعياً وراء التقاط صوراً للطبيعة والمناظر الطبيعية التي لم تمسها يد بشر.

وحصد سنات خلال حياته المهنية الطويلة والمشرقة أكثر من 60 جائزة ووسام شرف في التصوير على المستويين المحلي والعالمي، إلى جانب عرض صوره ضمن مجموعة من أشهر المجلات والمنشورات.

ويضم كتابه الشهير "رحلتي في البرية" أكثر من 400 صورة ملونة لمجموعة من أجمل الحيوانات الثديية والزهور الساحرة والمناظر الطبيعية الخلابة من شتى أنحاء العالم. وشارك أيضاً خلال السنوات الست الماضية في العديد من هيئات التحكيم في منافسات ومسابقات التصوير داخل الهند وخارجها.

صنع المُستقبل 2013 - 2014

صورة اليوم

Share on Facebook