أعضاء مجلس أمناء الجائزة

عبد الرحمن بن محمد بن ناصر العويس؛ ولد في إمارة الشارقة لعائلة عرفت بالاهتمامات الثقافية والأدبية، وتخرج في العام 1989 من جامعة الإمارات في العين من تخصص المحاسبة ونظم المعلومات، واشتهر في الجامعة بشغفه بالتصوير، ويهتم بالخط العربي والفن التشكيلي العربي الحديث كأبرز هواياته واهتماماته الشخصية.

يشغل العويس عدداً من المناصب في ميادين الأدب والفنون والثقافة والإعلام؛ يأتي على رأسها حقيبة وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع منذ عام 2006 وحتى عام 2013 ، شغل بعدها منصب وزير الصحة ، وعضوية مجلس أمناء مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية منذ عام 1992، وهو رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة منذ 2006 وحتى 2013 ، إلى جانب عدد من المناصب القيادية في المجال المصرفي والتجاري حيث يشغل عضوية مجلس إدارة مصرف الشارقة الإسلامي منذ العام 1994، وعضوية مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة.

كما كان العويس عضواً في مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للإعلام في الفترة من 2001 إلى 2006، وسبق أن انضم إلى مجلس إدارة مصرف الإمارات العقاري في الفترة من عام 2004 وحتى 2006.

تشغل هالة بدري منصب مدير عام هيئة الثقافة والفنون في دبي، أهَّلتها خبرتها الواسعة وتفانيها في العمل وريادتها المهنية لتولي هذه المسؤولية بعد إصدار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، مرسوماً بتعيينها لهذا المنصب.

وتمتلك بدري رصيداً واسعاً من الخبرة والمعرفة والكفاءة الإدارية التي تؤهلها لتولي مسؤوليات عملها كمدير عام "دبي للثقافة" على أكمل وجه، مع فهمها العميق لنماذج الاتصال المحلية والدولية، وقدرتها العالية على قيادة فرق العمل لتحقيق الأهداف الاستراتيجية للهيئة.

وتعد هالة بدري خبيرة متمرسة في مجال التسويق والاتصال المؤسسي والتسويقي، وإحدى الشخصيات القيادية الرائدة في مجال الإدارة والحوكمة المؤسسية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتتمتع بخبرة استراتيجية لأكثر من عقدين في مجال الإدارة التنفيذية. كما تمتاز بمهنيتها العالية واحترافيتها البالغة على مستوى دولة الإمارات ومنطقة الخليج العربي عموماً، ولها إسهامات هامة في مجال تمكين المرأة وفئة الشباب.

وتحظى هالة بدري بخبرات متنوعة في قطاعات النفط والغاز، وريادة الأعمال، والاستدامة، والاتصالات، والإعلام، فضلاً عن إنجازاتها البارزة في مجالات عدة بدءاً من دعم مسار تحوّل الشركات عبر ابتكار العلامات التجارية، وانتهاءً بالارتقاء بالمسؤولية الاجتماعية وتعزيز التجارب المؤسسية للشركات، وقد لعبت ضمن ذلك أدواراً محورية فاعلة ساهمت في إلهام العنصر النسائي بالمجتمع الإماراتي وتحفيزه للسعي وراء طموحاتهنّ وتحقيق أحلامهنّ.

وخلال مسيرتها المهنية الملهِمة، شغلت هالة بدري مناصب هامة بقطاعات حيوية مختلفة منها:

  • مستشار أول في المجلس الوطني للإعلام (فبراير 2018 – أبريل 2019)
  • مستشار أول للجناح الوطني لدولة الإمارات في إكسبو 2020 دبي (فبراير 2018 – أبريل 2019)
  • مستشار أول للاتصال والمسؤولية المجتمعية في "أدنوك" (يوليو 2017 – أبريل 2019)
  • النائب التنفيذي للرئيس لشؤون الإعلام والاتصال في "دو" (يناير 2006 – أبريل 2017)
  • مدير الاتصال المؤسسي في مجموعة "إينوك" (نوفمبر 1998 – أكتوبر 2005).

 

وتشغل بدري حالياً عضوية مجالس إدارة عدة، منها:

  • مجلس دبي لمستقبل الإعلام
  • المجموعة العالمية للاستثمارات الإعلامية
  • مركز الجليلة لثقافة الطفل
  • مؤسسة دبي للمرأة
  • جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي (HIPA)

 

وتمتلك هالة بدري خبرة أكاديمية ومهنية واسعة ساهمت من خلالها في دفع عجلة النجاح المؤسسي، والمساهمة في تحفيز النمو الاقتصادي والاجتماعي والأخلاقي والمستدام، وتتمتع بكفاءة عالية مكّنتها من تحقيق نتائج متميزة في مجالات عدة، أثمرت عن حصولها على مجموعة واسعة من الجوائز وشهادات التقدير المحلية والدولية، أبرزها:

  • جائزة حمدان بن راشد للتميز العلمي (مرتين)
  • جائزة أفضل طالبة على مستوى كليات التقنية العليا
  • وسام الشرف للمسؤولية الاجتماعية على مستوى الشرق الأوسط 2014
  • تصنيفها ضمن قائمة أقوى 200 سيدة عربية لعام 2014 بحسب مجلة فوربس الشرق الأوسط
  • جائزة أفضل سيدة أعمال عربية في منتدى الرائدات وسيدات الأعمال 2015
  • تصنيفها ضمن قائمة "تقرير هولمز" لأفضل 25 مبتكراً في مجال التسويق والاتصال بمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.
  • تصنيفها ضمن قائمة مجلة "براندبيريز" للسيدات العشرين الأكثر إنجازاً في منطقة الخليج.
  • جائزة "المديرات التنفيذيات المتميزات" (من "منتدى الأسهم الخاصة" الذي تنظمه مجلة "أموال" بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا)
  • تصنيفها ضمن قائمة أقوى 50 سيدة عربية مؤثرة في اقتصاد دول مجلس التعاون الخليجي (مجلة "أموال").

 

علي خليفة بن ثالث، مصوّرٌ فوتوغرافي إماراتيّ ومحترفُ تصوير أفلامٍ وثائقية، وقد اشتهر مؤخراً على المستوى الدولي كمتخصصٍ في التصوير تحت الماء. 

حاصلٌ على دبلوم تصويرٍ وثائقيّ من أكاديمية لندن، ودبلومٍ في اللغة والأدب الفرنسي من جامعة مونبلييه الفرنسية، إضافة إلى انخراطه في عددٍ من الدورات العالمية التخصصية في مجال التصوير والفوتغراف من بريطانيا وفرنسا ودبي. وقد حصد في وقتٍ سابق من هذا العام 2014 على جائزة "القيادة في التصوير الاحترافي" من المجلس الدولي للتصوير IPC والتابع لهيئة الأمم المتحدة، كأول عربيّ يفوز بجائزة للقيادات المؤسسية من الهيئة.

بدأ بن ثالث حياته كمصوّرٍ محترف عام 1995، وقد شارك في عشرات المعارض والدورات التخصصية، وحاز في عام 2010 على جائزة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب كأفضل مشروعٍ في مجال التسويق والترويج، شارك في تغطياتٍ عديدةٍ لأبرز الأحداث في أشهر المدن العالمية منها هايدلبيرج الألمانية وبوكيت التايلندية ومدن جنوب فرنسا والقاهرة وباريس وبرشلونة الإسبانية بالإضافة إلى سلطنة عمان ودولة الإمارات.

يحفل سجله بعدد من الإصدارات الوثائقية والأفلام أبرزها "رحلة الجبل الأخضر" وأربعة إصداراتٍ لجزيرة مصيره العمانية من عام 2003 إلى 2008 وجزيرة الياسات والحلانيات العمانية. وقد ساعد بن ثالث في تأسيس برنامجٍ تعليميّ للأطفال في جزر سيبادان الماليزية وجزر رجا أمبات الأندونيسية، وهو عضوٌ ناشط في برنامج الحياة البرية الإماراتية، حيث يشارك في التوعية بأنواع الأحياء المحلية ومواطنها عبر أعماله في مجال التصوير الفوتوغرافي.

قاد علي بن ثالث مؤخراً وفداً يمثّل جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، بصفته الأمين العام لها، لإقامة ورش عملٍ وتدريب على التصوير الفوتوغرافي للأطفال السوريين في المخيم الإماراتي الأردني لللاجئين شمال الأردن. ومن أبرز أعماله الحديثة الفيلم الوثائقي القصير "غوّاص غزة"، والذي يروي رحلة شابٍ فلسطينيّ مبتور الساقين إلى دبي لتلقّي العلاج بمكرمةٍ من صاحب السمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي.

 

الشاعر ماجد عبد الرحمن البستكي؛ من مواليد إمارة دبي، حاصل على دبلوم عالٍ في الدراسات الإسلامية واللغة العربية ويشغل عدداً من المناصب أبرزها المدير الإعلامي لمكتب سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم؛ ولي عهد دبي، والمستشار الإعلامي لسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، شغفه وتعلقه ببحور الشعر الشعبي جعله محل ثقة ليترأس اللجنة العليا لملتقى دبي للشعر الشعبي، وهو أيضاً رئيس مبادرة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد للإبداع الأدبي.

البستكي أيضاً عضو جمعية الصحفيين بدولة الإمارات العربية المتحدة، وعضو لجنة المتابعة والنشر لقصيدة اللغز لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم؛ نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، إضافة إلى عضوية جمعية إحياء التراث العمراني،

فنان تشكيلي ونحات ومصور شارك في عدد من المعارض المحلية في دبي وأبوظبي وخارجية مثل أرت برلين واسطنبول المعاصرة ومعارض في ألمانيا والمملكة المغربية والكويت، وهو رئيس مرسم مطر للفنون التشكيلية والذي أنشأه تلبية لرغبه محبي الرسم والإبداع لتكون رسالته هي اكتشاف واحتضان وصقل المواهب الفنية وتنمية الإحساس بالقيم الفنية لتعطي الفرد القدرة على الابتكار والاكتشاف في الحياة وتجعله أكثر ارتباطا بالبيئة وأكثر فهماً لها.

يدير بن لاحج أيضاً مجموعة جذور للتواصل الفني ويشغل منصب مدير مجموعة بن لاحج، وعضوية جمعية التراث العمراني، وقد نظم العديد من المعارض الفردية منذ العام 1999 أبرزها معرض مطر السنوي والذي امتد ما بين العام 1999 والعام 2010، كما نظّم معرضاً بألمانيا في العام 2009 على هامش معرض أيام الإمارات الثقافية، ومنذ العام 1996؛ شارك بن لاحج في عشرات المعارض الجماعية، حصد من خلالها عشراتٍ من شهادات التقدير المحلية والدولية.

 

Share on Facebook